فوز مستحق للفريق الملكي على حساب برشلونة بثلاثية مقابل هدف وحيد

14 أغسطس، 2017

تمكن ريال مدريد من تعزيز حظوظه على حساب خصمه اللدود و ذلك في إطار كأس السوبر الإسباني بفوزه   (3-1) على غريمه برشلونة، في لقاء الذهاب الذي أقيم مساء أمس الأحد على ملعب “كامب نو”.

سجل ثلاثية ريال مدريد، جيرار بيكيه بالخطأ في مرماه، وكريستيانو رونالدو، وماركو أسينسيو في الدقائق (50، 80، 90)، بينما سجَّل ليونيل ميسي هدف برشلونة الوحيد في الدقيقة (77) من ركلة جزاء.

ويلتقي الفريقان مجددًا الأربعاء المقبل على ملعب سانتياجو برنابيو، في مباراة العودة التي سيغيب عنها كريستيانو رونالدو، الذي خرج مطرودًا في الدقيقة (82).

كان الشوط الأول هادئا رغم أنه شهد العديد من الفرص المهدرة من الجانبين، إلا أن الشوط الثاني كان ناريا بامتياز حيث ارتفع نسق المباراة بشكل كبير، و خصوصا حين سجل بيكيه هدفا في مرماه بالخطأ.

المباراة ارتفع نسقها حتى تحصل سواريز على ضربة جزاء تمكن ميسي من إيداعها في المرمى بشكل ناجح.

بعد ذلك قام زيدان بإقحام رونادلو الذي سرعان ما سجل الهدف الثاني بطريقة ولا أروع حيث راوغ بيكيه.، وسدَّد بقوة في المقص الأيسر لتير شتيجن في الدقيقة 80، ليخلع النجم البرتغالي، قميصه ردًا على صافرات استهجان جماهير برشلونة.

لكن سرعان ما نغص المدرب فرح المدريديين  حين سقط رونالدو داخل منطقة الجزاء، بعد كرة مشتركة مع أومتيتي، حيث قرر الحكم إشهار الإنذار الثاني له ويطرده بداعي التحايل للحصول على ركلة جزاء.

رمى فالفيردي بورقة هجومية جديدة بإشراك ألكاسير مكان راكيتتش، ورد زيدان بالدفع بلوكاس فاسكيز مكان جاريث بيل، إلا أن الفريق الملكي ضرب البارسا بهجمة مرتدة جديدة، انتهت بتسديدة صاروخية لماركو أسينسيو في المقص الأيمن بالدقيقة 90، وينهي المباراة بثلاثية لريال مدريد في معلب ” الكامب نو “